تضطلع هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي بمسؤوليات عدة ترمي كلها إلى تحقيق الأهداف الأساسية المتمثلة في حماية المؤمن لهم والمنخرطين والمشتركين والسهر على جودة خدمات القطاعين الخاضعين لمراقبتها.

تضطلع الهيئة بمسؤولية مراقبة مقاولات التأمين وإعادة التأمين وشبكة التوزيع، وكذا هيئات الاحتياط الاجتماعي. وتسهر على حماية المؤمن لهم والمنخرطين والمشتركين والمستفيدين من الحقوق وذلك من خلال:

  • مراقبة ملاءة مقاولات التأمين وإعادة التأمين والديمومة المالية لأنظمة وهيئات الاحتياط الاجتماعي؛
  • السهر على احترام القواعد المطبقة على كل قطاع من طرف الفاعلين الخاضعين لمراقبتها؛
  • تتبع الممارسات التجارية ومعالجة الشكايات المتعلقة بالعمليات التي تزاولها الهيئات الخاضعة لمراقبتها.

تتم هذه المراقبة طبقا لمقتضيات القانون رقم 64.12 القاضي باحداث للهيئة والقانون رقم 17.99 المتعلق بمدونة التأمينات والقوانين المنظمة لأنظمة التقاعد الإجبارية. أما فيما يتعلق بمراقبة القطاع التعاضدي، فإنها تتم بشراكة مع الوزارة المكلفة بالتشغيل.

قطاع التأمين

تتمتع هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي بعدة صلاحيات ترمي كلها إلى تحقيق الأهداف الأساسية المتمثلة في حماية المؤمن لهم وتطوير سوق التأمين في المغرب.

قطاع الاحتياط الاجتماعي

كرس القانون رقم 64.12، القاضي  باحداث الهيئة، دور هذه الأخيرة كمراقب لقطاع الاحتياط اللاجتماعي. وهكذا، فقد تم التعهد لها بعدة مهام:

تعزيز الاستقرار المالي والمراقبة الاحترازية الشمولية

تم إحداث لجنة التنسيق والرقابة على المخاطر الشمولية في إطار القانون البنكي، كأداة للمراقبة الاحترازية الشمولية ومنع المخاطر. وتتكلف اللجنة بتحليل المخاطر التي تهدد استقرار النظام المالي واقتراح الإجراءات المناسبة الكفيلة بتخفيف وطأتها. ومن خلال مشاركتها في هذه اللجنة، تساهم هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي باعتبارها عضوا فاعلا  في الاستقرار المالي من خلال التحليل والتتبع الدائمين للمخاطر التي تهدد استقرار قطاعي التأمين والاحتياط الاجتماعي.

التربية المالية

يلعب تطوير التربية المالية دورا مهما في حماية حقوق الزبناء ويساهم في تطوير القطاع المالي، كما يسمح للمستهلكين من فهم طبيعة المنتجات والخدمات المالية.

وتساهم الهيئة في تعميم ونشر التربية المالية في الميادين التابعة لمجال تدَخّلها، وذلك من خلال عدة تدابير تهدف إلى جعل المعلومات المتعلقة بقطاعي التأمين والاحتياط الاجتماعي في متناول مختلف أصناف المستهلكين وكذا تحسيسهم بأهمية وضرورة اكتتاب عقود التأمين.

هل أفادتك هاته الصفحة ؟ شارك
الأعلى
اضغط على Enter للبحث أو ESC للإغلاق